اجدد الافلام والاغاني والالعاب والبرامج و الاسلاميات
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إبراهيم ناجي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abdelwahab



avatar

ذكر
عدد الرسائل : 300
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 25/08/2008

مُساهمةموضوع: إبراهيم ناجي   الثلاثاء نوفمبر 11, 2008 12:46 pm


إبراهيم ناجي

(إبراهيم ناجي شاعر مصري ولد في 31 ديسمبر عام 1898 م في حي شبرا في القاهرة ، وتوفي عام 1953 م ، عندما كان في الخامسة والخمسين من العمر. كان طبيبا و كان والده مثقفاً ، مما ساعده على النجاح في عالم الشعر والأدب .

إبراهيم ناجي بعد التخرج
تخرج ناجي في مدرسة الطب عام 1922, وعين حين تخرجه طبيباً في وزارة المواصلات ، ثم في وزارة الصحة ، و بعدها عيّن مراقباً للقسم الطبي في وزارة الأوقاف .

وقد عاش في بلدته -أول حياته- المنصورة وفيها رأى جمال الطبيعة وجمال نهر النيل فغلب على شعره -شأن شعراء مدرسة أبولو-الاتجاه العاطفى . وأصيب بمرض السكر في بداية شبابه فتألم كثيرا لذلك وتوفي عام 1953

المصادر التي أخذ منها ناجي
وقد نهل من الثقافة العربية القديمة فدرس العروض والقوافي وقرأ دواوين المتنبي و ابن الرومي و أبي نواس وغيرهم من فحول الشعر العربي ، كما نهل من الثقافة الغربية فقرأ قصائد شيلي و بيرون وآخرين من رومانسيي الشعر الغربي .


حياته الشعرية واتجاهاته الفنية
بدأ حياته الشعرية حوالي عام 1926 عندما بدأ يترجم بعض أشعار الفريد دي موسييه و توماس مور شعراً وينشرها في السياسة الأسبوعية ، وانضم إلى مدرسة أبولو عام 1932م التي أفرزت نخبة من الشعراء المصريين والعرب استطاعوا تحرير القصيدة العربية الحديثة من الأغلال الكلاسيكية والخيالات والإيقاعات المتوارثة .

كان ناجي شاعراً يميل للرومانسية، أي الحب والوحدانية ، كما اشتهر بشعره الوجداني . وكان وكيلا لمدرسة أبولو الشعرية وترأس من بعدها رابطة الأدباء في الأربعينيات من القرن العشرين .

ترجم إبراهيم ناجي بعض الأشعار عن الفرنسية لبودلير تحت عنوان أزهار الشر ، وترجم عن الإنجليزية رواية الجريمة والعقاب لديستوفسكي ، وعن الإيطالية رواية الموت في إجازة ، كما نشر دراسة عن شكسبير وكتب الكثير من الكتب الأدبية مثل "مدينة الأحلام" و "عالم الأسرة" . وقام بإصدار مجلة حكيم البيت . ومن أشهر قصائده قصيدة الأطلال التي تغنت بها المغنية أم كلثوم. و لقب بشاعر الأطلال .

طه حسين
واجه ناجي نقداً عنيفاً عند صدور ديوانه الأول ، من العقاد و طه حسين معاً ، ويرجع هذا إلى ارتباطه بجماعة أبولو وقد وصف طه حسين شعره بأنه شعر صالونات لا يحتمل أن يخرج إلى الخلاء فيأخذه البرد من جوانبه ، وقد أزعجه هذا النقد فسافر إلى لندن وهناك دهمته سيارة عابرة فنقل إلى مستشفى سان جورج وقد عاشت هذه المحنة في أعماقه فترة طويلة حتى توفي في 24 من شهر مارس في عام 1953.

إبراهيم ناجي في أذهان الأدباء
صدرت عن الشاعر إبراهيم ناجي بعد رحيله عدة دراسات مهمة، منها: إبراهيم ناجي للشاعر صالح جودت ، و ناجي للدكتورة نعمات أحمد فؤاد ، كما كتبت عنه العديد من الرسائل العلمية بالجامعات المصرية .

من دواوينه الشعرية:
وراء الغمام 1934 م .
ليالي القاهرة 1944 م .
في معبد الليل 1948 م .
الطائر الجريح 1953 م . وغيرها ...
كما صدرت أعماله الشعرية الكاملة في عام 1966 بعد وفاته عن المجلس الأعلى للثقافة .
من شعره قصيدة صخرة الملتقى

سألتك ييا صخرة الملتقى متي يجمع الدهر مافرق؟
فيا صخرة جمعت مهجتين أفاءا إلي حسنها المنتقي
إذا الدهر لج بأقداره أجدا علي ظهرها الموثقا
قرأنا عليك كتاب الحياة وفض الهوي سرها المغلقا
نري الشمس ذائبة في العباب وننتظر البدر في المرتقي
إذا نشر الغربُ أثوابَه وأطلق في النفس ما أطلقا
نقول هل الشمس قد خضبته وخلت به دمها المهرقا
أم الغرب كالقلب دامي الجراح له طلبةعز أن تلحقا
فيا صورة في نواحي السحاب رأينا بها همنا المغرقا
لنا الله من صورة في الضمير يراهاالفتي كلما أطرقا
يرى صورة الجرح طي الفؤاد مازال ملتهبا محرقا
ويأبي الوفاء عليه إندمالا ويأبي التذكر أن يشفقا
ويا صخرة العهد أبت أليك وقد مزق الشمل ما مزقا
أريك مشيبَ الفؤادِ الشهيدِ والشيبُ ما كلَّل المفرِقا
شكا أسره في حبال الهوي وود علي الله أن يعتقا
فلما قضي الحظ فك الأسير حن إلي أسره مطلقا
الحب الأول في حياة إبراهيم ناجي كان إبراهيم ناجي يحب قتاة تدعي عفت وكانت الحب الأول في حياته وكانت جارته وكانت بينهما علاقات أسرية ولكنه لم يقدر علي أن يصارحها بحبه فظل يحبها في صمت لأكثر من عشر سنوات إلي أن تزوجت بغيره فتألم كثيرا وامتنع فترة عن الزواج إلى أن تزوج بنت حكمدار القاهرة أونجب منها ثلاث بنات هن أميرة ومحاسن وضوحية كما ذكرت إبنته أميرة في حديثها عام 2003 بمناسبةمرور خمسين عاما على رحليه وكانت عفت هي ملهمته في قصيدته الرائعة الأطلال التي لم تغنها أم كلثوم إلا بعد وفاته بثلاث عشرة عاما وهي من تلحين رياض السنباطي وقد خلا لحنها من ألة العود نظرا لأنها أول قصيدة تغنيها أم كلثوم بعد وفاة محمد القصبجي

وتعددت ملهمات إبراهيم ناجي في قصائده مثل زوزو نبيل وسامية جمال وزوزو حمدي الحكيم وزينب صدقي وأمينة رزق التي كانت ملهمته في قصيدة نفرتيتي الجديدة ولكنه لم يحب أحد منهن ولكن فقط كان مجرد إعجاب ومن الملاحظ أيضا أن معظم ملهامته كانوا من الوسط الفني نظرا لأنه كان طبيب نقابة الممثلين




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ahmedsalah_333
مشرف المنتدى
مشرف المنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 472
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 29/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: إبراهيم ناجي   الثلاثاء نوفمبر 11, 2008 2:25 pm

ممتاز يا عبدو

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.ngc-maarouf.com
fadl36



avatar

ذكر
عدد الرسائل : 304
العمر : 34
من دولة :
تاريخ التسجيل : 24/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: إبراهيم ناجي   الثلاثاء نوفمبر 11, 2008 6:20 pm

جميل جدا وياريت المساهمات والموضوعات التارخية تكون في المنتدى الثقافي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fgfor.yoo7.com
 
إبراهيم ناجي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى F G للشباب العربي :: المنتدى الثقافي-
انتقل الى: